Station Information

تقرير حول الإذاعة الجهوية أدرار المشهد الإعلامي بأدرار قبل 1995 قبل سنة1995 عانت ولاية أدرار عزلة إعلامية قاتلة تجلت في انعدام الجرائد وصعوبة التقاط برامج التلفزيون والإذاعة الوطنيتين واقتصار البث الإذاعي على برامج القناة الأولى فقط وإذاعة الساورة ببشار ،حيث كانت هذه الأخيرة المتنفس الوحيد لسكان الإقليم وكان صدى أدرار يصل من خلال المراسلين من أبناء المنطقة وهم السادة: محمد نويفدي واحمد جولي وعبد الناصر طبق وعبد الرحمن طاهري، بالإضافة الى مراسلي وكالة الأنباء الجزائرية وجريدتي الخبر والجمهورية. إذاعة أدرار المحلية مكسب إعلامي إنتشر أثيرها في فضاء الولاية في ظل فراغ رهيب للخدمة الإعلامية العمومية برز في 04 جوان 1995 المنبر الإعلامي المحلي إذاعة أدرار المحلية التي رأت النور بفضل مساعي حثيثة وجهود بعض المثقفين الذين راسلوا الجهات الوصية لفتح منبر إعلامي محلي يسد الفراغ الإعلامي بالمنطقة.

i3radio